الرئيسية / انهار / من أين ينبع نهر دجلة والفرات

من أين ينبع نهر دجلة والفرات

دجلة والفرات هما توأمان يجريان مترافقين عبر عدّة دول، فإن أردت الحديث عن أحدهما لا بدّ من التكلّم عن الآخر، وفي الحديث عن نهر دجلة يمكن القول بأنّه ينبع من تركيا وتحديداً من جبال طوروس في الأناضول، ثمّ يعبر سوريا في القامشلي، وهذا على طول 50 كم، ثمّ يعبر الحدود العراقيّة في بلدة فيش خابور، ويتفرّع نهر دجلة إلى فرعين هما: نهر الغراف، ونهر الدجيلة، وتغذّي النهر الكثير من الروافد التي تأتيه من كلٍّ من العراق وسوريا وتركيا، وهي: نهر الخابور، ونهر الزاب الكبير، ونهر الزاب الصغير، ونهر العظيم، ونهر ديالى، ويلتقي نهر دجلة مع نهر الفرات شقيقه في بلدة القرنة جنوب العراق، ليكوّنا معاً في البصرة ما يسمّى بشط العرب، وهو النهر الذي يمتدّ على طول 150 كم حتّى يصبّ في الخليج العربي. يمرّ نهر دجلة بعدّة مدن رئيسيّة منها في تركيا مثل: بيسميل، وحصن كيفا، وجزيرة ابن عمر، وفي سوريا المالكيّة، وفي العراق يمر بالموصل، وبعقوبة، وبيجي وتكريت، وسامراء، وبغداد، والكوت، والمدائن، والعمارة وبالنهاية بالقرنة.

نهر الفرات هو أحد الأنهار الكبيرة في جنوب آسيا وهو من الأنهار العابرة التي تمر بأكثر من دولة، إذ ينبع من جبال طوروس في تركيا يبدأ النهر مسيرته من التقاء نهرين هما نهر مراد صو ينبع هذا النهر من جبال أرمينيا ونهر قرة صو الذي ينبع من هضبة الأناضول يجتمع هذان النهران في مجرى واحد ويتّجهان غرباً مخترقاً سلسلة جبال طوروس داخلاً الأراضي السورية مشكّلان نهر الفرات. تتبع لمجرى النهر عند دخول النهر الأراضي السورية يرفده عدّة أنهار مثل نهر الخابور، ونهر مليخ، يصل النهر إلى منطقة الرقة السورية، ثم منطقة دير الزور، ويخرج من مدينة البوكمال الواقعة على الحدود العراقية فتبدأ رحلة النهر في بلاد الرافدين في أراضي الأنبار، ثمّ مناطق بابل ثم كربلاء، والنجف، والديوانية، في هذه السهول تقلّ سرعة جريان النهر فيتوسّع مجراه مشكلاً الأهوار التي تعتبر منطقة مستنقعات، ويتّخد نهر الفرات مع نهر دجلة شكل مسطح مائي عريض يسمّى شط العرب ويجري النهران لمسافة 120 كم إلى أن يصبّ في الخليج العربيّ، يقطع نهر الفرات من منبعه وحتى مصبه 2940 كم منها 1176 كم في تركيا و610 كم في سوريا و 1160كم في العراق. الأهمية الاقتصادية لنهر الفرات لعبت التربة الخصبه الواقعة على طول مجرى النهر دوراً كبيراً في تطوير البشرية عامّةً إذ إنّ أوّل ممارسة للإنسان في الزراعة كانت على ضفاف هذا النهر بسبب توفر جميع الظروف الطبيعية الملائمة للزراعة من تربة خصبة رسّبها النهر على ضفتيه إلى اعتدال المناخ، ويعتبر نهر الفرات مصدراً لصيد الأسماك لشعوب المنطقة منذ القدم وما زال. تمت إقامة الكثير من السدود المائية للتوسع الأفقي في الزراعة واستصلاح مساحات أكبر، وتوليد الطاقة الكهربائية ففي تركيا تم إقامة 22 سداً، و19 محطة كهربائيةً، وأكبر هذه السدود هو سد أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة، كما تمّ بناء خمسة سدود على مجرى النهر في سوريا لنفس الغاية. تتشارك ثلاث دول في مياه نهر الفرات ولا توجد اتفاقيات جماعية لتوزيع الحصص بين هذه الدول فهذا يشكل حالياً نقطة خلاف بين هذه الدول وتتسابق على إقامة السدود وتحويل جزء من مياه النهر إلى أراضيها. الجزر النهرية كل نهر يحاول جاهداً تعميق مجراه خاصةً عندما تكون طاقته كبيرة إلا أن طبيعة التركيب الصخري يختلف من منطقة إلى أخرى ممّا يؤدّي إلى تشكيل خوانق أو جزر صغيرة مليئة بالمياه وتسمّى الحوائج، وتكثر الحوائج على طول مجرى نهر الفرات مشكّلةً غطاءً نباتياً كثيفاً من الصعب أن تصله يد الإنسان لهذا تعتبر هذه النباتات بيئة مناسبة لوجود الحيوانات فيها والطيور وكأنّها محميّة طبيعيّة يتمثّل فيها كلّ أشكال التنوّع الحيويّ.

ينبع نهر الفرات كقرينه دجلة من تركيا ومن جبال طوروس في الأناضول أيضاً، ونهر الفرات يتكوّن في البداية من نهرين هما: نهر (مراد صو)، وهو النهر الشرقي، وتعني الماء المراد، والنهر الغربي هو (قره صو)، ويعني الماء الأسود، وهذان النهران يسيران متوازيين نحو الغرب حتى يلتقيان ليتحوّلا إلى الجنوب، مشكّلان نهر الفرات الّذي يتجاوز الحدود التركيّة والسورية والعراقية. يدخل نهر الفرات سوريا في جرابلس تحديداً، ويدخل العراق في مدينة القائم، وهي جزء من محافظة الأنبار، ويبلغ طوله حوالي 2940 كم، وتصب عدّة أنهار في نهر الفرات، وينضمّ إليه نهر البليخ، ثمّ نهر الخابور، ويتفرّع منه شط الحلّة. جزر الفرات يطلق على الجزر النهرية اسم الحوائج ، وهي جزر تتكون من تراكم الطمي القادم مع النهر في أماكن تقع في وسط مجرى النهر لتكون جزيرة محاطة من كل الجهات بمياه النهر، ومنها جزيرة الرمادي مدن الفرات يمرّ الفرات بعدّة مدن في تركيا هي: أرزينجان، وكيبان، وسامسات، والبيرة أو أورفة، وفي سوريا: جرابلس، والثورة، ودير الزور، والرقّة، والميادين، والبوكمال، وفي العراق: القائم، والحديثة، وهيت، والرمادي، والفلّوجة، والهندية، والديوانيّة، والشامية، والكوفة، والسماوة، والناصريّة، والبصرة. دجلة والفرات هما نهران قرينين يسيران معاً ويعبران الدّول ذاتها، ولهما الممر نفسه، فينبعان من الجبال ذاتها، ويلتقيان معاً ليولِّدا النهر الواحد المسمّى شط العرب، وتسمّى الدّول التي يمرّ بها بدول الرافدين، والعراق هي بلاد ما بين الرافدين، فهما معاً يسمّيان نهر الرافدين.

عن wordpressadmin

شاهد أيضاً

ما اهمية نهر النيل

تتنوع الثروات التي يمكن أن تتواجد في الدول، فبعض الدول تحتوي أراضيها على النفط، وهناك ...

أهم الأنهار في العالم

تعتبر الأنهار من أهم المسطحات المائية الموجودة في العالم، وهي رافد أساسي ومهم للبحار والمحيطات، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *