الرئيسية / بحار / أين يقع البحر الأحمر

أين يقع البحر الأحمر

البحار من أهم المعالم التي تشكّل الكّرة الأرضيّة وما فيها من ماء، وهناك العديد من البحار في العالم ومن أشهرها البحر الأحمر، والبحر الأبيض المتوسط، والبحر الكاريبي، وبحر العرب، والبحر الأسود، والبحر الميّت، وغيرها من البحار التي تغطّي مساحات كبيرة من مساحة الأرض. وفي مقالنا هذا سنتعرّف أكثر على ( البحر الأحمر )، وأين يقع هذا البحر، وما هي أهم موارده الطبيعيّة الغنيّة، ولماذا سُميّ البحر الأحمر بهذا الاسم. البحر الأحمر أو كما يسمّى أيضاً ببحر الحبشة، أو بحر القلزم، هو بحر متفرّع من مياه المحيط الهنديّ، ويُعتبر مع الخليج العربيّ مدخل لمياه المحيط الهندي بين قارتيّ آسيا وإفريقيا، ويتّصل هذا البحر مع المحيط الهنديّ من خلال مضيق باب المندب، وخليج عدن في الجنوب منه. في شمال هذا البحر توجد شبه جزيرة سيناء المصريّة، وخليج العقبة، وخليج السويس. يقع البحر الأحمر على الوادي المتصدّع الكبير، ومساحة هذا البحر تزيد عن الأربعمائة ألف كيلو متر مربع، بينما يزيد طوله عن ألفي كيلو متر، وهو من البحار الاستوائيّة التي تقع في شمال الكرة الأرضيّة.

البحر هو مجموعة كبيرة من المياه المالحة التي تحيط كليّاً أو جزئيّاً عن طريق البر، وتمتلك البحار دوراً هامّاً في دورة المياه، ودورة الكربون، ودورة النيتروجين، ويُستخدم من قبل البشر في العديد من العمليات المختلفة كالسفر، واستخراج المعادن، وتوليد الطاقة، والصيد، واستصلاح مياهها، ويمكن السباحة على شوائطها، وبالرغم من ذلك يمكن أن يحدث العديد من الآثار الجانبيّة بسبب الظروف الجويّة كحدوث الأعاصير. موقع البحر الأحمر يمتلك البحر الأحمر أسماء متعددة كبحر الحبشة، والأرتيري، وهو مدخل مياه البحر في المحيط الهنديّ الذي يقع بين القارّتين الآسيويّة والإفريقيّة، حيث أنّه يتصل بواسطة مضيق باب المندب وخليج عدن من الجهة الجنوبيّة، وشبه جزيرة سيناء، وخليج العقبة، وخليج السويس من الجهة الشماليّة، ويمتدّ من الجهة الجنويّة لكوريا الشماليّة لخليج السويس وحتى رأس محمد بين درجتي 27 ° و43° شمالاً، ويصل إلى النقطة الجنوبيّة من جزيرة شدوان بين درجتي 34 ° 02° شرقاً، ومنا إلى الغرب توازياً إل أن يصل إلى ساحل إفريقيا بين درجتي 27 ° 27° شمالاً، ويمتد ليصل إلى جزيرة تيران ثمّ باتجاه الغرب على التوازي إلى ساحل شبه جزيرة سيناء، إنّ المملكة العربيّة السعوديّة، ومصر، واليمن، والسودان وإرتيريا، والأردن، والكيان الصهيوني هي الدول التي تقع على ساحل البحر الأحمر، حيث أنّ السعوديّو واليمن مطلة عليه من الساحل الشرقيّ، وإرتيريا، والسودان واليمن مطلة عليه من الساحل الغربيّ، والأردن، وفلسطين، ومصر مطلة عليه من الساحل الشماليّ، وإرتيريا وجيبوتي مطلة عليه من الساحل الجنوبيّ. تبلغ مساحة البحر الأحمر ما يقرب من 438.000 كيلو متر مربع، وأقصى عمق يحتوي البحر يصل إلى 2211 متر، ويبلغ متوسّط العمق فيه معدل 490 متر، وتحتوي على العديد من الكائنات الحيّة البحريّة لأكثر من 1000 نوع من اللافقاريات، و200 نوع من الشعاب المرجانيّة الصلبة واللينة. تعدّ تسميّة البحر الأحمر بهذا الاسم ما هو إلّا عمليّة ترجميّة من اللغتين اليونانيّة واللاتينيّة، حيث أنها جاءت في الأولى باسم إريثرا ثالاسا، والثانية مير روبروم، وتعني الخليج العربيّ، وكان العرب يطلقون عليه اسم بحر القلزم قديماً، أمّا التسميّة الحاليّة التي وجدت في خرائط برتغاليّة وتعني خطر الدخول باللون الأحمر، وقد وجدت فرصيّة أخرى جاءت من قبيلة يمنيّة معروفة باسم قبيلة حمير، وقام بعض العلماء بتأييد فكرة أنّ اللون الأحمر يعيي الاتجاة إلى الجهة الجنوبيّة، أما الأسود يعني الاتجاه إلى الجهة الشماليّة، وكانت هذه النظريّة تستخدم للدلالة على الاتجاهات السماويّة، ويعتبر الآن واحداً من البحار الأربعة التي تملك اسماً باللغة الإنجليزيّة وذلك بعد عمليّة توحيد أسماء الألوان وهي: البحر الأسود، والأبيض، والأصفر.

للبحر الأحمر تاريخ قديم، يبدأ من استشكافه على يد المصريين القدامى، الذين كانوا أوّل من استخدمه للطّرق التجاريّة، واستكشاف العالم، وهو البحر الذي ألقَت فيه أم سيدنا موسى ابنها في اليم ليأخذه فرعون ويُربيه. أمّا تسمية هذا البحر بهذا الاسم فهناك عدّة أقوال لتفسير سبب التسميّة منها أنّه يُنسب إلى قبيلة الحمير اليمنية، أو إلى أنّ اللون الأحمر يشير إلى الجنوب في خريطة البورصة كما يشير البحر الأسود إلى الشمال. وهناك نظريّات أخرى ترى أنّ تسميته جاءت من المصريين الذي سمّوا الأراضي المحيطة به بالأراضي الحمراء، أو تبعاً للون البحر اقتراناً بتسمية بحار أخرى بألوان، كالبحر الأسود، والأبيض، والأصفر، بالإضافة إلى عدّة نظريات أخرى. يتميّر البحر الأحمر عن غيره من البحار، بغنى حياته البحريّة فيه والتنوّع البيولوجي الكثير، ففيه أكثر من ألف نوع من الحيونات اللافقاريّة، وأكثر من مئتي نوع من الشُّعب المرجانيّة. وهو بحر يحيط بالبلاد العربيّة، فتحيطه دولة مصر، وفلسطين، والأردن من جهة الشمال، بينما تحيطه دولتي السعودية، واليمن من جهة الشرق، ودولة مصر، والسودان، وإرتيريا يحيطون به من جهة الغرب. وممّا يجدر ذكره أنّ بعض العلماء لاحظوا أنّ للبحر خصائص بركانيّة ممّا يدفع للاعتقاد القويّ باحتماليّة تحوّل هذا البحر إلى محيط مع مرور الزمن. ويعتبر البحر الأحمر من أكثر بحار العالم ملوحة، بسبب كثرة التبخّر فيه، ودرجة حرارة مياهه ثابتة نسبياً في السنة كلّها. وللبحر الأحمر تِبعاً لكثرة الدّول التي تحيط به موانئ عديدة تكثر فيها السياحة على مدار العام كلّه، منها ميناء جدّة في السعودية، وميناء العقبة في الأردن، وشرم الشيخ وطابا في مصر، وإيلات ( أم الرشراِش ) في فلسطين المحتلّة، وتعتبر السياحة خطِرة فيها نظراً لكثرة القراصنة الصوماليين في المنطقة.

عن wordpressadmin

شاهد أيضاً

ما هو عمق المحيط الهندي

المحيط الهندي من أكبر المسطحات المائية على كوكب الأرض ، و يقع في الترتيب من ...

ما هو البحر الأخضر

إذا ما طالعت أطلس الخرائط فإن سوف تجد أرعة بحار تسمى بأسماء الألوان : و ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *